?>
  • تابعنا

قاتل مستتر

سقوط الضحايا المدنيين بالألغام الأرضية المزروعة من قبل جماعة أنصار الله (الحوثيين) وقوات صالح
الأربعاء - (05 أبريل 2017) - التقارير

يكشف تقرير "قاتل مستتر" عن أن ألغاماً أرضية زرعتها جماعة أنصار الله المسلحة (الحوثيون) وقوات الرئيس السابق صالح قتلت 57 مدنياً بينهم 24 طفلاً وأربع نساء، وجرحت 47 مدنياً اخرين بينهم 21 طفلاً وست نساء في ست محافظات يمنية.

ويوثق التقرير 33 واقعة كنماذج لوقائع انفجار ألغام أرضية بمدنيين تحققت منها المنظمة من خلال بحثها الميداني خلال الفترة من يوليو/ تموز 2015 حتى أكتوبر/ تشرين الأول 2016، في المحافظات عدن، تعز، مأرب، صنعاء، البيضاء ولحج.
 

وأظهرت نتائج البحث الميداني الذي أجرته مواطنة أن هذه الألغام تسببت بأضرار فادحة للمدنيين كونها زُرعت في مناطق سكنية، وطرق عامة وشوارع رئيسة ومنازل ومزارع وأماكن عبور يسلكها المدنيون يومياً. وبالإضافة إلى القتل والتشويه لعشرات المدنيين، فقد تسببت هذه الألغام أيضاً بعشرات من حالات الإعاقة الدائمة في أوساط الضحايا المدنيين خصوصاً الأطفال.

وبحسب التقرير فإن عمليات زراعة الألغام في الأحياء السكنية كانت تتم أثناء نزوح المدنيين نتيجة المواجهات المسلحة، لكنها تنفجر بهم خلال عودتهم إلى منازلهم من مناطق النزوح. وطالت عمليات زراعة الألغام مزارع ومنازل المواطنين، دون أن تجد مواطنة في أي حالة أن الطرف المسؤول عن زراعة هذه الألغام قد لفت انتباه المدنيين أو ترك إشارة تحذيرية تحول دون تضرر المدنيين منها. 

واقتصر استخدام الألغام الأرضية في كل الحالات الموثقة على جماعة أنصار الله والقوات الموالية لصالح، إذ ظهرت هذه الألغام والعبوات الأرضية في مناطق مختلفة كانت تنسحب منها قوات صالح والحوثي لاسيما في محافظتي عدن ولحج جنوباً، وفي المناطق الوسطى كتعز والبيضاء وشمالا في محافظات مثل صنعاء، وإلى الشمال الشرقي في مارب.

البوم الصور